جمال

أحدث العلاجات والخطوات للحد من تساقط الشعر

hair
Avatar
تأليف nissaa

ليس هناك أجمل من الشعر القوي، إلا أنه يحتاج إلى عناية خاصة مع كل تغيير للمواسم، حيث تفقدين شعرك كل يوم دون أن تعرفي ماذا تفعلين لتجنب ذلك. اكتشفي معنا هذه النصائح والعلاجات التي ستساعدك في منع تساقط شعرك، وتجنبي إضعاف أطرافه المتقصفة والهشة، حتى في الحالات المزمنة.

متى تشعرين بالقلق تجاه تساقط شعرك؟

يعدّ تساقط الشعر أمرا طبيعيا، طالما أنه ينمو مجددا، حيث من الطبيعي سقوط حوالي 100 خصلة شعر في اليوم. لكنه يستدعي القلق في حال سقوط أكثر من العدد السالف الذكر على مدار ستة أشهر، ويصير الشعر خفيفا على نحو متزايد. ففي هذه الحالة، يجب استشارة أخصائي الجلد لتحديد السبب وراء تساقط الشعر على هذا النحو، والذي يمكن أن يرجع إلى عوامل وراثية، أو أسباب أخرى كالإجهاد، والاكتئاب، و التغدية غير المتوازنة ، والتغيرات الهرمونية أو اتباع بعض الحميات الغذائية الصارمة.

الطريقة الصحيحة لتسريح الشعر

يساعد تسريح الشعر على إزالة الشوائب من فروة الرأس وتقوية أليافه، إنها خطوة أساس أثناء التغييرات الموسمية. كما ينصح باستخدام فرشاة شعر بأسنان متفرقة، وتجنب تسريح الشعر الناعم عندما يكون مبتلا لتجنب تعرضه للتقصف، أما بالنسبة إلى الشعر المجعد، فيجب تسريحه رطبا حتى لا يتعرض للتكسر، مع الحرص على عدم تكرار العملية عدة مرات في اليوم، لأن ذلك  يؤدي إلى تلف الشعر وزيادة تساقطه. كما يفضل عدم استعمال ربطات الشعر البلاستيكية، لكونها تتسبب في تساقط الشعر عند إزالتها، واستبدالها  بالربطات المصنوعة من الأنسجة الناعمة.

تدليك فروة الرأس

دلكي فروة رأسك يوميا باستخدام يديك مع القليل من الزيت، من أجل تنشيط الدورة الدموية في الرأس وإيصال الدم إلى جميع أجزائه، الأمر الذي سيساعد على إعادة إنبات الشعر. يمكنك القيام بهذه العملية عند استعمال الشامبو الخاص بك أيضا.  قبل غسل الشعر، يمكنك عمل حمام زيت دافئ باستخدام بعض الزيوت التي أثبتت فعاليتها في إعادة تكثيف ألياف الشعر: كزيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وزيت الخروع، وزيت زنجلان، واللوز. ولعل زيت جوز الهند هو أفضلها، وإذا تم الجمع بين هذه الزيوت فسيمنحك نتائج إيجابية.

اتباع نظام غذائي صحي

ينبغي اتباع نظامٍ غذائي غني بالعناصر الغذائية المختلفة، مثل أوميغا 3، والأحماض الدهنية، والزنك، والبروتين، والمنغسيوم، والحديد، والفيتامينات، وذلك قد يشمل المواد الغذائية مثل: سمك السلمون، والتونة، واللحم البقري المشوي، والمحار، والحمص، والفول، وصفار البيض، والعدس، والديك الرومي، والدجاج، والخضراوات الورقية الداكنة، والبطاطا الحلوة، والحبوب الكاملة.

أحدث العلاجات التجميلية

هناك العديد من العلاجات التجميلية التي تساعد على تعزيز الدورة الدموية الدقيقة لفروة الرأس وتقوية ألياف الشعر، بفضل تركيبتها الغنية بالمكونات النشطة التي تساعد على تسريع نمو الشعر وجعله أكثر مقاومة. تعمل العلاجات على جذور الشعر، فتجعلها أقوى وأكثر كثافة بشكل ملحوظ مع كل استعمال، وهي مناسبة للسيدات اللواتي يعانين من شعر متقصف وخفيف يفتقر إلى الحجم، كما أنها متوفرة على شكل أمبولات وبخاخات، إلى جانب شامبوهات مكملة ومحفزة للعلاج.

تحقن الميزوثيرابي

من الطرق غير الجراحية التي لاقت إقبالا كبيرا في حل تساقط الشعر الناجم عن أمراض سوء التغذية، الاضطرابات الهرمونية، والصلع المبكر وتساقط الشعر من مقدمة الرأس أيضا. تعتمد هذه الطريقة على حقن الطبقة الخارجية من فروة الرأس بخليط من الفيتامينات، والمعادن والأحماض الأمينية التي يحتاجها الشعر لينمو بطريقة صحية وبمعدل طبيعي. لا تسبب هذه الطريقة أي شعور بالألم، حيث يتم التخدير موضعيا، وتتكرر العملية وفقا لحالة الشعر، وغالبا ما تظهر النتائج خلال شهرين من الجلسة الأولى.

 حقن البلازما

هي تقنية أخرى غير جراحية لعلاج تساقط الشعر الشديد بصورة نهائية. من المعروف أن البلازما من مكونات الدم، فهي السائل الشفاف المائل للاصفرار والذي يعطي الدم صفته السائلة. تحتوي البلازما على البروتينات، والجليكوز، والأحماض الأمينية وبعض العناصر كالفوسفور، والبوتاسيوم والمغنسيوم. يتم حقن الشعر بالبلازما من خلال استخلاصها من دم المعالج نفسه عبر تقنية الطرد المركزي، ثم إعادة حقنها في فروة الرأس لإمدادها بالعناصر الغذائية اللازمة لإعادة نمو الشعر ووقف تساقطه.

تعليقات

تعليق

Nissaa-popup2

تعليقات

تعليق