أخبار الساعة مجتمع

إبنة عامل مغربي والمساواة بين الجنسين قضية حياتها ..نادية حي قصة نجاح وزيرة فرنسية جديدة

nadia hay
Avatar
تأليف nissaa

اختار رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جون كاستيكس نادية حي الفرنسية من أصل مغربي ضمن أعضاء الحكومة لتولي مهمة وزيرة منتدبة مسؤولة عن سياسة المدينة

نادية وفق ما ذكرت صحيفة « لوموند » الفرنسية، فإنها حي تبلغ من العمر 40 عاما،  حيث ولدت يوم 8 مارس 1980،وهي أم لأربعة أبناء  وقضت طفولتها في بلدية تراب التابعة لإقليم الايفلين  .

هي ابنة عامل  مغربي هاجر الى فرنسا من مدينة وجدة، وعملت لسنوات مسؤولة في أحد البنوك في العاصمة باريس حيث أنها حاصلة على دبلوم عالي في الخدمات المصرفية

وتنتمي نادية لحزب ماكرون الجمهورية إلى الأمام ، وقالت في تصريح صحفي إنها التحقت بهذا الحزب « لأنني أريد الدفاع عن المساواة بين الجنسين.. أهتم بهذا الموضوع كثيرا ».

nadya
وكانت نادية نائبة عن « الجمهورية إلى الأمام » في الإيفلين، بعدما تفوقت في انتخابات 2017 على السياسي المخضرم بونوا أمون، عن الحزب الاشتراكي.

واستقالت حي  من منصبها كنائبة ليلة الاثنين الماضي من أجل التفرغ لمسؤوليتها الجديدة.

وأشار إلى أنه خلال حملتها الانتخابية، كانت نادية تركز على تكافؤ الفرص والمساواة بين الجنسين ودعم الشباب.

تحظى نادية حي بعضوية نائبة رئيس أكبر مجموعة صداقة برلمانية « فرنسية-مغربية »، التي تضم 137 عضوا. كما كانت جزءا من الوفد الفرنسي الذي رافق إدوارد فيليب إلى المغرب في عام 2017.

تعليقات

تعليق

Nissaa-popup

تعليقات

تعليق