أخبار الساعة مجتمع

اتحاد العمل النسائي يطلق حملة لمناهضة العنف داخل الجامعات والمدارس المغربية

تأليف nissaa

أطلق اتحاد العمل النسائي، بشراكة مع شبكة مبادرات نسائية أورومتوسطية، وبدعم من الاتحاد الأوروبي ، حملة إعلامية لمناهضة العنف ضد النساء تحت شعار “لا تسامح مطلقا مع العنف ضد النساء” ،خاصة العنف داخل الجامعات المغربية .

وتسعى هذه المبادرة إلى دعم حقوق النساء، والتصدي لجميع أشكال العنف الموجه ضد المرأة، في الجزائر ومصر والأردن وفلسطين ولبنان وتونس والمغرب، كجزء من الحملة الإقليمية حول مكافحة العنف ضد النساء والفتيات في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط.

وفي هذا الصدد، أوضحت رئيسة اتحاد العمل النسائي عائشة الخماس أن الهدف من هذه الحملة هو تغيير نمط التفكير، سواء بالنسبة للمشرع أو الفاعلين الذين لهم علاقة مباشرة مع النساء ضحايا العنف، أو المجتمع بصفة عامة.

وأبرزت الخماس، أن “ظاهرة العنف في المغرب تمس حوالي 6 ملايين امرأة سنويا، أي ما يعادل نسبة 62 في المائة خلال السنة”، مسجلة أن ” 55 في المائة منهن هن ضحايا عنف زوجي”، ومشددة على أهمية انخراط الجماعات المحلية من أجل تقديم الحماية والخدمات للنساء ضحايا العنف.

ومن جهتها، أكدت زهرة وردي، عضو المكتب الوطني لاتحاد العمل النسائي ومنسقة برنامج “لا تسامح مطلقا مع العنف ضد النساء والفتيات”، أن العنف الممارس ضد المرأة عرف، في الآونة الأخيرة، تصاعدا في الحدة وأصبح أكثر شراسة، مشيرة إلى “ظهور نوعية جديدة من الجرائم كشفت عن التراجع في القيم والأخلاق، وارتفاع وتيرة العنف ضد المرأة، علاوة على عدم كفاية الأطر والموارد البشرية الفاعلة في مجال مناهضة العنف، والحاجة إلى تدريبها وتأهيلها للاضطلاع بمهامها بكفاءة”.

ونشر صفحات اتحاد العمل النسائي عبر مواقع التواصل الإجتماعي عدد من الأسئلة التي يجب البحث عن الإجابة عليها مثل قضية الجنس مقابل النقط قضية شائكة تبحث عن حل ما هي الحلول المقترحة من وجهة نظركم ؟؟وغيرها من المنشورات التي تنشر التوعية بقضية العنف داخل المدارس والجامعات .

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق