أخبار الساعة ثقافة

الإيسيسكو تدعو إلى الاستفادة من إمكانات الرقمنة في تعزيز مجانية التعليم

تأليف nissaa

أكد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)،

 أنه في ظل تسارع وتيرة الرقمنة يجب أن يشمل الحق في التعليم ضمان تعليم رقمي شامل يعزز مشاركة الأفراد في مختلف مجالات الحياة الثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، موضحا أن التعليم في تطور مستمر، ومعه ستتغير مدارس الغد، لتصبح مدارس رقمية متقدمة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

جاء ذلك في الكلمة، التي ألقاها خلال حفل استقبال أقامته منظمة الإيسيسكو يوم الثلاثاء (28 يونيو 2022) في مقر اليونسكو بباريس، وحضرته وفود الدول الأعضاء المشاركة في القمة التحضيرية لتحويل التعليم.

ودعا المدير العام للإيسيسكو في كلمته إلى الاستفادة من إمكانات الرقمنة في تعزيز مجانية التعليم، وتوفير تدريس يتماشى مع احتياجات المتعلمين، واحترام التنوع والشمولية، وتحديث الأطر القانونية لحماية البيانات.

وأضاف أن تحويل التعليم وتطوير النظم التعليمية يتطلب عملا جادا ومتواصلا بين الدول والمنظمات الدولية المتخصصة، لتعزيز أوجه التعاون والشراكة، بغض النظر عن اختلاف المصالح، كون مصير الإنسانية واحد، لذلك فإن الإيسيسكو تسعى إلى مساندة دولها الأعضاء في تطوير أنظمة تعليمية شاملة ومستدامة وقائمة على المساواة، من خلال الاستثمار في مجال التعليم في العالم الإسلامي، وتبادل الخبرات وتنفيذ برامج ومشاريع، وعقد ورش عمل، من أجل إيجاد حلول تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والابتكار لتوفير التعليم للجميع.

وعقب الكلمة شهد حفل الاستقبال نقاشات ثرية بين المشاركين فيه ومع وفد الإيسيسكو برئاسة الدكتور المالك، سعيا إلى بلورة رؤية عملية حول أبرز القضايا التعليمية، التي يمكن اقتراحها لتكون أحد محاور نقاشات قمة الأمم المتحدة لتحويل التعليم بنيويورك في سبتمبر 2022، والمبادرات التي يمكن طرحها من خلال القمة، لتكون ضمن برنامج العمل العالمي لتطوير التعليم.

وأكد المشاركون أهمية مواصلة التنسيق بين الإيسيسكو ودولها الأعضاء حول التحديات التي تواجه التعليم، وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة في مواجهة هذه التحديات، والذهاب إلى قمة الأمم المتحدة لتحويل التعليم بتصور معمق لما يجب أن تكون عليه المؤسسات التعليمية لتواكب التطورات التي يشهدها العالم.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق