أخبار الساعة سكسولوجيا

التشنج المهبلي أفكار خاطئة وراء الهلع الوهمي

mehbal
Avatar
تأليف nissaa

كثير من حالات الطلاق التي تحدث في العام الأول من الزواج يكون التشنج المهبلي هو السبب الرئيسي فيها, ونتيجة عدم وجود توعية بهذا المرض تحدث كثير من المفاهيم الخاطئة عنه, وشرحت الطبيبة مريم املاك لموقع مجلة نساء من المغرب المرض قائلة « التشنج المهبلي ناتج عن تقصلات لا أرادية لعضلة المهبل والتي تتتسبب في اغلاق فتحة المهبل فتصبح العلاقة الزوجية مستحيلة وتفقد المرأة الرغبة الجنسية نتيجة شعورها بالألم الشديد أثناء الممارسة والخوف من عملية الايلاج, والذي يؤثر بالتبعية علي حالتها النفسية وحالة زوجها « .


mariem

ولكي تتأكد الزوجة من كونها تعاني من مشكلة قالت املاك « المرأة التي تعاني من التشنج المهبلي لا تتألم الا في لحظة الايلاج وبالتالي اذا كانت هي وزوجها يمارسان العلاقة الزوجية بشكل طبيعي قبل لحظة الايلاج فانها من المصابين بالتشنج المهبلي, وهذا المرض لابد أن يشخصه طبيب حتي نستبعد الاصابة بالتشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي فيبقي العامل النفسي وهو السبب الرئيسي للاصابة بالتشنج المهبلي وهذا قد يكون نتيجة أفكار مغلوطة وعدم جود ثقافة جنسية كافية لدي السيدات في العالم العربي, أو تعرض بعض الزوجات للتحرش الجنسي أو الاغتصاب « .

وعن أنواع التشنج المهبلي ذكرت الطبيبة « هناك نوعين أولها هو التشنج المهبلي الأولي والذي يكون مصاحب للزوجة منذ بداية العلاقة الزوجية , أما الثانوي والتي قد تصاب به المرأة بعد تجربة ولادة طبيعية سيئة أو مشكلة التهابات , وعلاج التشنج المهبلي يقدمه طبيب نفسي جنسي ولابد أن يحضر الزوج جلسات العلاج والذي يبدأ بجلسات سلوكية معرفية ويبدأ الطبيب في تصحيح الأفكار المغلوطة لدي المرأة , وأيضا هناك تمارين لعضلة الحوض يقدمها الطبيب للزوجة كي تساعدها علي الاسترخاء عن طريق مجموعة من الأدوات تسمي dilator vaginal

والتي يستخدمها الطبيب بشكل تدريجي للمساعدة علي إتمام العلاقة الزوجية « .

 

تعليقات

تعليق

Nissaa-popup

تعليقات

تعليق