عائلة

التوازن سر نجاح المرأة العاملة

balance
Avatar
تأليف nissaa

المرأة العاملة تواجه مشكلات متعددة خاصة اذا كانت أم ومتزوجة ، فغالبا ما تجد المرأة نفسها أمام معادلة صعبة من ترتيب الوقت والأولويات وأيضا تشعر بالذنب والتقصير تجاه أطفالها

الدكتورة زبيدة بن المأمون الأستاذة الجامعية والمعالجة النفسية قالت لموقع نساء من المغرب

التوازن هو سر عجلة الحياة لابد أن تجد التوازن الخاص بها بين البيت و العمل والأطفال ، وأنا من واقع خبرتي فأجد أن السيدات المغربيات يعيطين وقت أطول لشغل المنزل علي حساب الأطفالا

أوتعطي وقت للعمل علي حساب الأطفال ، فالأطفال يحتاجون الي جودة الوقت أكثر من الوقت ، فأنا أجد أمهات يحضرن فقط جسديا لمدة 24 ساعة ولكن فعليا هم غير موجودين ، والخطأ الرئيسي هو عدم الحوار ، والطفل من الممكن أنجز حوار معه منذ عمر شهر فيجب أن توفر المرأة الوقت للتعبير عن الحب والمشاركة في الأنشطة واللعب .

أما المشكلة الثانية التي تواجه المرأة العاملة وهي الشعور الدائم بالاجهاد وهي ناتجة عن عدم ترتيب الوقت والأولويات ، فمعظم الناس تسير مع اليوم دون ترتيب وتحيديد الأولويات يقلل من الشعور

بالاجهاد وأيضا الشعور بالذنب تجاه الأطفال

drzobida

     وحول مسألة خيار ترك المرأة للعمل قالت بن المألمون  » أنا عموما لا أميل لأن تترك المرأة عملها خاصة اذا كانت تحبه وتنجز فيه لأن هذا العمل قد يكون حافز لها في تربية أبنائها ومسألة الشعور بالذنب تجاه الأطفال هو ناتج من عدم قضاء وقت جيد وكافي معهم وهذا الوقت لا يحسب بالكم ولكن بالكيف بمعني أن خمسة دقائق تقضيها المرأة مع الطفل تلعب أو تغني أفضل من عشرة   ساعات وهي تشاهد التلفاز أو تتصفح مواقع التواصل الاجتماعي عبر  هاتفها ، واذا أرادت المرأة ترك العمل فعليها أولا أن تتأكد من أن لديها الرفاهية المادية لذلك .

نصحت الدكتورة زبيدة المرأة العاملة بأن تحافظ علي الاستقلال في ميزانيتها بمعني أنه يوجد فرق بين التعاون والمشاركة وعدم الاستقلالية ، فالرجل قوام علي المراة بالانفاق وهذا لا يجب أن تنساه المرأة العاملة .

تعليقات

تعليق