أخبار الساعة صحة

الجلوس فى السينما لمشاهدة الأفلام يعادل ممارسة التمارين الخفيفة

Cenima
Avatar
تأليف nissaa

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون، أن مشاهدة فيلم في السينما قد يكون مفيدًا لك مثل التمارين الخفيفة، حيث وجد الباحثون أن معدل ضربات القلب تزداد خلال ممارسة الرياضة الخفيفية بقدر ما يحدث خلال 45 دقيقة في السينما.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى « HealthDayNews »، قال الباحثون إن الجسم يتفاعل وينشط عندما يصبح الفيلم مثير وأن فترة التركيز الطويلة هذه لها أيضًا فوائد للعقل. ويمكن أن تؤدي مشاهدة الأفلام إلى زيادة التركيز والذاكرة من خلال التركيز على شيء واحد لفترة طويلة بدلاً من خلط الألعاب والأجهزة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والتلفزيون عند مشاهدة فيلم في المنزل.
ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات 51 شخصًا شاهدوا نسخة جديدة من فيلم علاء الدين عام 2019، واستخدم الباحثون أجهزة استشعار لتتبع معدل ضربات القلب وردود فعل الجلد من قبل المشاهدين، وتم إجراء البحث من قبل جامعة كوليدج لندن. وتمت مقارنة الأشخاص الذين شاهدوا الفيلم فى السينما بمجموعة من 26 شخصًا أمضوا نفس الوقت في القراءة
ووجدت الدراسة أن الأشخاص في السينما ينبض القلب بنسبة تتراوح بين 40 و 80 في المائة من أقصى معدل لها. بالنسبة لمن يبلغ من العمر 30 عامًا ، قد يتراوح ذلك بين 95 و 160 نبضة في الدقيقة، ويتراوح معدل ضربات القلب أثناء الراحة بين 60 و 100 فى المساءً.
وقال الباحثون إن التأثير نفسه يمكن تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة الخفيفة لمرضى القلب والأوعية الدموية ، مثل المشي السريع أو البستنة.
وأضافت الدراسة أن قلوب الأشخاص الذين يشاهدون الفيلم بدت وكأنها متزامنة مع الفيلم، بالإضافة إلى الفوائد المادية ، فإن مهارات حل المشكلات المستخدمة عند محاولة متابعة قصة الفيلم هي تمرين جيد للدماغ

تعليقات

تعليق