أخبار الساعة صحة

الحصول على قسط كافي من النوم أحد طرق الحماية من كورونا

sleep
تأليف nissaa

توصلت دراسة جديدة إلى أن الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلاً قد يساعد فى الحد من خطر الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن الإصابة بمرض أكثر حدة.

وشملت الدراسة، وفقا لتقرير جريدة BMJ Nutrition Prevention and Health البريطانية، أكثر من 2800 عامل فى مجال الرعاية الصحية فى الخطوط الأمامية فى 6 دول، ووجدت أنه مقابل كل ساعة نوم إضافية يحصل عليها العمال فى الليل ينخفض خطر إصابتهم بفيروس كورونا بنسبة 12%

وأوضحت الدراسة أن الذين يعانون من الإرهاق كانوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وكانت فترة مرضهم أطول، وكانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير.

وقال ستيفن هولفينجر، خبير طب النوم فى مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، والذى لم يشارك فى الدراسة الجديدة: « إن قلة النوم ومشاكل النوم الشديدة والإرهاق قد تكون عوامل خطر لـ فيروس كورونا لدى العاملين فى مجال الرعاية الصحية ».

وأضاف هولفينجر أنه يعتقد أن « المزيد من البحث لتحديد هذا الخطر بشكل أفضل سيكون مفيدًا، مشيرا إلى أن الوباء قد تطور كثيرًا منذ الربيع الماضى، لاسيما مع ظهور متغيرات جديدة، بحيث يجب تفسير البيانات بحذر.

ومع ذلك فإن البحث الجديد ليس هو الأول الذى يشير إلى وجود صلة بين النوم ومخاطر الإصابة فيروس كورونا، فقد وجدت دراسة صغيرة من الصين أن الأشخاص الذين لم يناموا كثيرًا فى الأسبوع قبل إصابتهم بـ كورونا بدوا أن لديهم نتائج أكثر خطورة، ويستكشف الباحثون أيضًا إمكانية أن الميلاتونين ، وهو الهرمون الذي يلعب دورًا مهمًا في دورة النوم والاستيقاظ، قد يساعد في ردع فيروس كورونا.

تعليقات

تعليق