أخبار الساعة مجتمع

الخارجية الأمريكية تقدم سميرة سيدة آسفي كنموذج لتمكين المرأة

tramp
Avatar
تأليف nissaa

قدمت وزارة الخارجية الأمريكية المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة من خلال حملة مواكبة عملية تمليك الأراضي السلالية، في إطار الشراكة مع مؤسسة تحدي الألفية.

وبمناسبة حدث افتراضي يوم الثلاثاء 11 غشت حول تنمية وازدهار المرأة في العالم بحضور مستشارة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب, أبرز مساعد وزير الخارجية, ستيفن بيغون, أن « مؤسسة تحدي الألفية عملت, من خلال مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة, مع الحكومة المغربية من أجل إقرار حقوق جميع الورثة ، لاسيما الفتيات ، في الميراث وامتلاك الأراضي ”.

وأبرز المسؤول الأمريكي أن “سميرة صبري ، وهي سيدة من جهة مراكش آسفي ، سيمكنها خيرا أن ترث بشكل أهلان الدية وسيحق لها ، من الآن فصاعدا ، استخدام الأرض التي تستغلها عائلتها منذ أجيال والاستفادة منها لتلبيه احتساتجات تستغلها عائلتها منذ أجيال والاستفادة منها لتلبيه احتياتات تستغلها وبصفتها مالكة للأرض ، ستستفيد من ولوج أفضل للتمويل والتعليم والفرص. وستساهم في ازدهار بلادها ، كما ستكون مستقلة اقتصاديا ”.

وتابع قائلا « يسعدنا أن نرى المزيد من النساء مثل سميرة ينجحن, حيث تعمل وزارة الخارجية على تحسين ولوج المرأة إلى المحاكم في كوت ديفوار وإسواتيني وجنوب إفريقيا وإندونيسيا وبابوا – غينيا الجديدة » مذكرا بأن برامج مماثلة تتعلق بحقوق النساء يتم تنفيذها في بلدان أخرى مثل أفغانستان وباكستان.

وأشار بيغون إلى أن تعزيز تمكين المرأة هو “أيضا سياسة اقتصادية ذكية. واليوم أكثر من أي وقت مضى ، وفي سياق جائحة كورونا ، سيكون للنساء دور أساسي في التعافي الاقتصادي ”.

وكانت مستشارة الرئيس الأمريكي, إيفانكا ترامب, التي تقود مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة, زارت المغرب السنة الماضية حيث اطلعت على ولوج النساء إلى الأراضي الجماعية, وهو مشروع انطلق تنفيذا للتعليمات السامية للملك محمد السادس لتعزيز تمكين المرأة.

وأشادت ، بهذه المناسبة ، بالإصلاحات التي شهدتها المملكة تحت قيادة جلالة الملك على مددى العقدين المجهقين ، التو زدتها المملكة تحت قيادة جلالة الملك على مدقى العقدين المجهقين ، تو زوادة

تعليقات

تعليق

Nissaa-popup2

تعليقات

تعليق