أخبار الساعة مجتمع

السفارة الأمريكية تحتفي بالجاسوسة جوزفين بيكر العاشقة للمغرب

jou
تأليف nissaa

نشرت صفحة سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب صورة لعازفة الجاز الأسطورية جوزفين بيكر ووصفتها بأنها رمز للصداقة الممتدة بين المغرب وأمريكا وقالت في المنشور

ارتقت جوزفين بيكر أسطورة موسيقى الجاز الأمريكية من طفولتها الفقيرة لتصبح الفنانة الأعلى أجرًا في أوروبا … ثم جاسوسة هاوية تعمل في المغرب ضد ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية. لطالما أحبت بيكر المغرب وكان لها منزل ثان في مراكش. في يناير 1941، وصلت إلى الدار البيضاء حيث عملت مع شبكة المقاومة الفرنسية واستخدمت علاقاتها لتأمين جوازات سفر لليهود الفارين المد النازي في أوروبا الشرقية. كتبت بيكر رسائل سرية بالحبر غير المرئي على أوراقها الموسيقية ، و كانت تسافر مع ما يناهز 28 قطعة من الأمتعة والكلاب وقرد أليف – مفسرة إنه كلما كانت أكثر وضوحًا، قلت الشكوك بها! عن سبب اختيارها المخاطرة بحياتها كجاسوسة هاوية ، تذكرت النازيين في باريس وهم يصرخون عليها ، « عودي إلى إفريقيا » ، وقالت « الشيء الذي دفعني هو كرهي العنيف للتمييز بكل أشكاله ». نحيي شجاعتها والتزامها بالحرية!

تعليقات

تعليق