أخبار الساعة تجارب ملهمة

العالم المغربي كمال ودغيري يحصد جائزة 2020 لعلوم الفضاء

FB_IMG_1606220604515
Avatar
تأليف nissaa

فاز العالم المغربي كمال ودغيري على فوزه بجائزة 2020 لعلوم الفضاء من المعهد الأمريكي للملاحة الجوية والفضائية  

وهنأ الودغيري، رئيس المشروع والبعثة، كل من ساعد في تصميم وبناء وتشغيل أول مختبر لفيزياء الكم في الفضاء بنجاح.

وأضاف أن “مشروع مختبر (كولد أتوم لاب) قام على عمل فريق كامل والتزام جميع المشاركين في هذا المختبر عالي التقنية بالتميز بهدف  « .تعزيز العلوم التي توسع فهمنا للأرض والكون

ويشتغل مختبر (كولد أتوم لاب) انطلاقا من موقعه بمحطة الفضاء الدولية منذ يوليوز 2018. ويقوم بتبريد الذرات إلى ما يقرب من الصفر المطلق، أي ناقص 459 درجة فهرنهايت، وهو أبرد من أي مكان آخر معروف في الكون الطبيعي.

FB_IMG_1606220610717
وأوضح العالم المغربي أن “التجارب التي أجريت في درجات الحرارة القصوى هذه تساعدنا على فهم كيفية اشتغال عالمنا على أصغر نطاق”.

ويعد (كولد أتوم لاب) بنية متعددة التخصصات، تضم فريقا علميا مرموقا يتكون من ثلاثة حائزين على جائزة نوبل.

وتعكس الجوائز الممنوحة من طرف المعهد الأمريكي للملاحة الجوية والفضائية التزامه بأن يكون مهنيو الفضاء معروفين ومحتفى بهم لإنجازاتهم، وابتكاراتهم، واكتشافاتهم التي “تجعل العالم أكثر أمنا وأكثر ترابطا، وأكثر ولوجا، وأكثر رخاء”.

يشار إلى أن كمال الودغيري اضطلع بدور رئيسي في العديد من المهمات الفضائية، وخاصة تلك المتعلقة بالمعدات الاستكشافية للمريخ “كيريوزيتي” ، و”روفرز”، و”سبيريت”، و”أوبورتينيتي”، والبعثة الدولية “كاسيني” التي استهدفت كوكب زحل، ومهمة القمر “غرايل”، ومهمة “جونو” التي همت كوكب المشتري.

FB_IMG_1606220607965

ويأتي هذا التتويج الجديد لينضاف إلى العديد من التتويجات التي حظي بها الودغيري، بما فيها ميدالية “الخدمة الاستثنائية” المرموقة، التي منحتها له وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، عرفانا بإنجازاته المتواصلة وإسهاماته المتعددة في مشاريع وبرامج الوكالة الرائدة في مجال الاستكشافات الفضائية.

تعليقات

تعليق