أخبار الساعة مجتمع

اليونسكو تدرج  » التبوريدة  » ضمن التراث العالمي اللامادي

تأليف nissaa

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، رسميا، “التبوريدة” المغربية ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي غير المادي، وهو ما سيسمح بالحفاظ على هذا النوع من الفروسية الذي يحظى بشعبية واسعة في المغرب.

جاء ذلك عقب اجتماع لجنة التراث الثقافي غير المادي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، للبت في 55 طلبا جديدا للإدراج مقدما من عدة دول، ضمنها طلب المغرب بإدراج “التبوريدة” في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية. وفي سنة 2019، قدم المغرب ملف طلب تسجيل “التبوريدة” في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى “اليونيسكو”، وهو الملف الذي أعدته حينها وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، بتنسيق مع الشركة الملكية لتشجيع الفرس والجامعة الملكية المغربية للفروسية.

  و”التبوريدة” تُعد واحدة من أبرز التقاليد المرتبطة بالخيول في المغرب، فهي تتضمن عروضا فروسية باستعمال طلقات نارية في الهواء، وتقام في الاحتفالات والتظاهرات الوطنية بالأساس، وتحظى بشعبية واسعة في المملكة. يُشار إلى أن المغرب قدم أيضا، إلى جانب 15 دولة عربية، ملف إدراج الخط العربي” ضمن التراث العالمي غير المادي، وهو الطلب الذي تم اعتماده رسميا، أمس الإثنين، من طرف منظمة “اليونيسكو”.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق