أخبار الساعة مشاهير

بسمة بوسيل لنساء :المغرب جزء من برامجي تامر يدعمني بدون حدود

basma-boseel
Avatar
تأليف nissaa

من عالم الغناء الى عالم الأزياء و الموضة ، انتقلت بسمة بوسيل معلنة عن تخليها التام عن مجال الغناء حيث كانت بدايتها ..انتقال تؤكد بسمة، أن لا رجعة فيه وانه بعيد عن تأثير  وتوجيه زوجها الفنان تامر حسني

المنطقي  كان أن  تتوجهي للتمثيل لأنه الاقرب  لمجال الغناء، لكنك فضلت مجالا أبعد..

التمثيل لم يكن أبدا في دائرة اهتمامي، مع أن الجميع يقولون نفس الملاحظة، والكثيرون يطرحون علي سؤال  لم لا تمثلي مع تامر..  اعتزلت الفن  لأني مقتنعة بذلك، بعيدا عما يروج بأن زوجي لا يريدني أن أحترف  الغناء.لا رغبة لي في أن أكون  فنانة  ، لم يعجبني المجال.. صعب وفيه « صداع الراس » ،الفنان الرجل يعاني نفسيا،  وهو دائما أمام تحدي أن يكون « طوب » في القمة، وأعيش هذا مع تامر انه قلق أكثر مني.

كنت أشتغل على ألبومي، وزوجي  يساعدني، و يحميني من كلام الناس، ومع ذلك الأمر لم يكن أبدا سهلا.. لا أستطيع أن اشتغل في هذا الجو، أحب الغناء وأريده أن يكون مصدر فرحة لي وللناس.  أغني لكي أفرح، ليس لكي أتعس.. هناك حروب في المجال.. بينما أنا مسالمة جدا، أحب أن أغني للفرح ليس للمؤامرة… ليس أنا.

bama

      ماكان موقف تامر ؟

قال لي لا أريدك ان تكملي في الغناء، وفعل ذلك حبا لي، وحماية لي، قال لي فكري في الأمر..والقرار لك.. هو ليس ديكتاتوريا، بل مؤمنا بلغة الحوار يحترم المرأة  جدا، ويعتبر أن مستقبلها في كيانها وفي عملها.

أصلا عملي بالموضة بدأ من خلال تعاوني معه ..  كنت مسؤولة عن اطلالته وستايله في برنامج ذو فويس، ثم  في فترة أخرى كنت أشرف على اطلالاته في بعض  الكليبات .. بعدها قال لي أنت موهوبة في الفاشن عليك دراسته..ومن ثم جاءت الفكرة.

هو من وجهك ؟ رغم أن العكس هو ما يروج عنه : تقليدي ومحافظ، يريد الشهرة لنفسه؟؟

قبل أن آتي للمغرب قال  لي ما معناه  « أنا فخور بك،  أنا شايفك فين رايحة ».. هو يشجعني في عملي و هذا يعني الكثير، هو يؤمن أن للمرأة دور، وأنها مؤثرة في المجتمع لا أقول ذلك لأننا في لقاء صحفي، وما يقوله البعض لا يهمني. وحقيقة هو لا يريد النجاح والشهرة لنفسه،  ويريد امرأة في البيت،  تربي الاولاد ولا يسمح لها بحياة خارج البيت. هذا كلام غير دقيق ، وإلا من يساعدني في مسيرتي منذ البداية؟ من يشجعني ويدفع بي؟من يدفع أقساط دراستي؟..  انه زوجي، واذا لم يرد النجاح لي فلن يدعمني بأي شكل.

basma-boseel
أي نوع  من العلاقة بينكما، ندية  أم مساواتية؟

علاقتنا مودة ومحبة واحترام، أحترم والدته جدا،  لأنه –كما هو- تربية والدته. المرأة  حين ترى رجلا حقيقيا، تدرك أن من ربته هي امرأة حقيقية وحرة، و واذا كان عينه  » زايغة »  ولا يقدر العائلة والزوجة، فان والدته لم تحسن تربيته.  تربى تامر  في أسرة  متماسكة، مرت من  ظروف صعبة، لكن حماتي ربت رجالا، وأحييها على ذلك.. المقربون منا، يعرفون كيف يتصرف تامر في مواقف  صعبة يتبنى مواقف مشرفة.

معجبة به كفنان؟

انا فانFAN دياله ، في كل شئ ، هوملهمي  في كل شئ..عرفت تامر وأنا بعمر الثامنة عشر،  وأشياء كثيرة كنت أراها عبره، كنت أريد أن أكون مثله، في هذه او تلك..ولا زلت  آخذ  منه الأشياء التي تلهمني.

basmell
تامر ليس إلا جزء من الحكاية، انت هنا من اجل اطلاق اسمك في عالم الموضة  ما هي لمستك الخاصة؟

الخياطة العليا، وبدأت بفساتين السهرة، لم أشتغل على  القفطان بعد،   لأنه صعب ليس بإمكان أي مصمم  أن  يبدع في هذا الزي المتجدد باستمرار.  بالنسبة إلي هو لباس راقي وشيك، وعلي أن اتعلم المزيد من أجل تقديم مجموعة خاصة بالقفطان. لذلك افكر في تلقي  تكوين آخر  موازي في المغرب،  كيفية صناعة القفطان، ورغم أني لم أصل بعد  لهته المرحلة، الا أن اللمسة المغربية حاضرة معي في المجموعة التي قدمت : اكسسوارات وأحزمة وتفاصيل تدخل في صناعة الفساتين لكنها مصنوعة يدويا،  في المغرب   من أياد الصناع التقليديين .

درست تصميم الأزياء في مصر ..

درست  مجال الفاشن بكافة التفريعات المرتبطة به، بما فيها تخصصات التصميم اللصق، القطع ، تاريخ الموضة، صناعة الخامات ..

من هي المرأة التي تستهدفين؟

أسلوبي الآن للنساء الراقيات، الشابات ،من أجل  حضور مناسبات الكوكتيل مناسبات الاستقبال.. لدي حلم ومشروع أن أنجز مجموعة فساتين شيك للسيدات المحجبات. غالبا لا يتم الاهتمام بهذه الفئة  من النساء، بالشكل التي تستحق ،  بل تكون دائما على هامش اهتمام المصممين.   يجب ان تكون فاشن والحجاب ليس عائقا.. اشتغل حاليا على مجموعة  عبايات،  يمكن ارتداؤها مع سراويل الجينز أدخل عليها بعض التعديلات الشبابية،  ستكون مجموعة  خاصة بالصيف وموسم رمضان .

boseel
 كيف تتصرفين حين يكون الحديث عن المغربيات مثلا أو خلال مباريات كرة القدم؟

تضحك . خلال  مبارايات المغرب ومصر،  كنت « محيحة » في البيت، وصنعت أجواء المشجعين المتعصبين، اعيش مع مصريين ايضا في بيتي، كنت أشجع المنتخب المغربي، ولكن كنا متفقين أنا وتامر أن نقبل النتائج.

basma
علاقاتك في الوسط  الفني كيف تصفينها؟

في الفن لا أصدقاء لي ، لست منخرطة فيه أصلا بشكل يجعلني أصنع صداقات .. كل صداقاتي خارج الوسط وأصدقائي هم أصدقائي القدامى من زمان.. هناك أشخاص يعرفونك من أجل غايات ومصالح فقط..أفضل أصدقائي الأصليين على رأسهم  طامي بناني.

حاضرة في السوشل ميديا

في السوشل ميديا لدي جمهور كبير، يدعموني وأشكر كل المغاربة وغير المغاربة الذي يتابعونني. الاهتمام  يجعلك تكملين وتستمرين، أتمنى أن اكون عند حسن الظن، ويارب تعجب مجموعتي كل من تابعها.

حوار: فاطمة نوك 

ستايلزيم : نجية سبيل 

تعليقات

تعليق

Nissaa-popup

تعليقات

تعليق