أخبار الساعة صحة

بعد دعوة بنك الدم المغربي المواطنين لإنقاذ المخزون من الإفلاس ..فوائد التبرع بالدم

blood
Avatar
تأليف nissaa

دعا المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم المتبرعين إلى إعادة التبرع بانتظام وأكثر من مرة سنويا حتي لا يتعرض مخزون بنك الدم المغربي إلى خطر الإفلاس

 على الرغم من زيادة نسبة المتبرعين 7% خلال عام 2019 إلا أن هذه الزيادة غير ثابتة فيتعرض البنك إلى انخفاض مخازن الدم في فترات بعينها مثل فصل الصيف وأيام الأعياد والعطل وهي حالات طارئة عالمية.

وشدد المركز على أن كميات الدم الموجودة في المخازن داخل المراكز الجهوية لتحاقن الدم وبنوك الدم تخضع لمراقبة يومية من طرف المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم, مما يتيح له متابعة المراكز التي تعاني من نقص في مخزونها ومساعدتها على تجاوز الوضع, إما من خلال العمل على تزويدها بأكياس من الدم من مركز آخر ، أو القيام بحملة تحسيسية من أجل استقطاب المتبرعين بالدم.

 

ومن جانبنا نشاركم فوائد التبرع بالدم للشخص المتبرع إلى جانب إنقاذ حياة الكثير من المرضى والمصابين في الحواث 

  فحص طبي مجاناً:

يمكن للأشخاص التبرع بالدم فقط عندما يتمتعون بصحة جيدة , وقبل كل عملية تبرع; العديد من الفحوصات تجرى فعلى سبيل المثال, يتم إعلامهم فيما اذا تواجدت لديهم أي مشاكل في ضغط الدم

مما يساعدهم على تشخيص الأمراض بشكل مبكر قبل أن تشكل لديهم مضاعفات خطيرة 

وبعد عملية التبرع يتم فحص الدم على العديد من الأمراض المعدية ، ويتم إعلام المتبرعين في حال تواجد أي اضطرابات أخرى.

الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري يبقوا على اتصال دائم مع جسدهم ، وذلك نتيجة للفحص المجاني

ood

  إزاحة أمراض القلب:

يساعد التبرع الدوري بالدم على السيطرة على نسب الحديد في الجسم وبالتالي تقليل الأخطار الناتجة عن الأمراض القلبية, يعتبر الحديد عنصرا هاما وفعالا لعمل الجسم, إلا أن تواجده بكميات زائدة عن اللزوم قد يؤدي إلى حدوث مشاكل الأكسدة التي تعد المسؤول الأول عن الإصابة بالشيخوخة المتزايدة والسكتات والجلطات القلبية.

 

  حرق السعرات الحرارية:

يساهم التبرع بالدم كل مرة في حرق 660 كيلو كالوري ، مما يساعد المتبرعين على التحكم في وزنهم. وتتم عملية التبرع مرة واحدة وبشكل آمن كل ثلاثة أشهر ، وهذا يعتمد على الوضع الصحي 

وهذا يعتمد على الوضع الصحي ونسب الحديد في الجسم

  قد يقل خطر الإصابة بالسرطان:

قد يؤدي ارتفاع كمية الحديد في الدم إلى الإصابة بالسرطان 

 ويعتقد العلماء بأن التبرع بالدم يساهم في الحد من نمو السرطانات في الجسم  

  

  تشكيل خلايا دموية جديدة:

بعد عملية التبرع يقوم الجسم بالعمل لتعويض خسارة الدم 

مما يؤدي إلى بدء عملية تكوين الخلايا الدموية الجديدة التي تساعد في الحفاظ على صحة جيدة

blo 

  تخفيض الوزن:

يساعد التبرع الدوري بالدم على تخفيض الوزن 

 مما يجعل الأشخاص الذين يعانون من السمنة والمهددون بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

  المستفيد الأكبر من هذه العملية

 

 الوقاية المناسبة للقلب والكبد:

يعتبر التبرع بالدم وسيلة مفيدة للحد من مشاكل القلب والكبد التي يسببها ارتفاع مستوى الحديد في الجسم. إن تناول الطعام الغني بالحديد يساهم في ارتفاع نسبه المتواجدة في الدم. يقوم الجسم بامتصاص كمية قليلة فقط من هذا الحديد , أما الفائض فيتم تخزينه في القلب والبنكرياس والكبد, مما قد يزيد من فرص الإصابة بتشمع الكبد وفشل أداءه , أمراض البنكرياس, الجلطات القلبية إضافة إلى وعدم إنتظام ضربات القلب

ولذلك فإن التبرع بالدم يساعد في الحفاظ على مستويات الحديد في الجسم

مما يساهم في تقليل فرص إصابة الجسم بتلك الأمراض

التبرع بالدم مرة واحدة في السنة يساهم في تقليل خطر التعرض للإصابة بجلطة قلبية بنسبة 88% وذلك لأن هذه العملية تقوم بتخفيض نسب الحديد الزائدة في الجسم والتي تقوم عادة بتضييق الأوعية الدموية والتسبب بالإصابة بالجلطة القلبية . الطريق الأفضل لجعل الأوعية الدموية

تعمل على أكمل وجه يكمن في التخلص من نسب الحديد العالية في الدم

  حافز نفسي:

لا يقتصر التبرع بالدم على الفوائد الجسدية فقط ، وإنما يعود على المتبرعين بالكثير من الفوائد النفسية أيضاً. 

التبرع بالدم يعني توفير الدم للمرضى اليائسين ،

 والفائدة النفسية التي يحصل عليها المتبرعين من حقيقة مساعدتهم للآخرين.

 تبرع بالدم = عمر أطول:

الأشخاص الذين يداومون على فعل الأعمال الخيرية يعيشون حياة أطول من غيرهم. وفي الواقع فإن هذا يسري بشكل حقيقي على المتبرعين بالدم.

تعليقات

تعليق