أخبار الساعة

تداعيات حادث تدافع الحجاج بمشعر "منى"

ارتفعت حصيلة القتلى في تدافع الحجاج بمنى أثناء تأدية مناسك الحج إلى 717 قتيلا، وفق ما أعلنه الدفاع المدني السعودي،  فيما أصيب 805 أشخاص. هته الفاجعة التي وقعت قرب إحدى الجمرات عندما حاول حشد من الحجاج المغادرة فيما كان عدد كبير يحاول الوصول إليها. وأعلن الهلال الأحمر السعودي، استنفار وحدات الإسعاف الجوي وإخلاء المستشفيات القريبة من مشعر منى لاستقبال المصابين.

من جانبه، قال العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز إنه أمر بمراجعة خطط المملكة لموسم الحج، وأضاف، فى خطاب تليفزيونى، أنه طلب اجراء تحقيق فى أسباب ماوصفه بالحادث المؤلم.

وصرح وزير الصحة السعودى خالد الفالح أن حادث التدافع سببه عدم التزام بعض الحجاج بالتعليمات، موضحا أنه لو التزم الكل بالتعليمات لما وقعت مثل هذه الحوادث. وكان تعجل الحجاج فى إتمام رمى جمرة العقبة الكبرى، صباح أمس، قد أدى إلى حدوث تزاحم وتدافع عنيفين على طريق جسر الجمرات، مما أسفر عن وقوع الوفيات والإصابات بين الحجيج.

وقال الدفاع المدنى السعودى إن الازدحام الشديد وقع عندما وصلت مجموعتان كبيرتان من الحجاج فى الوقت نفسه إلى تقاطع طرق على شارع 204 في منى، ووفق ما قاله شهود عيان، فإن وجود بعضهم بشكل عكسى أدى إلى وقوع البعض خاصة مع شدة الحر وحرص الجميع على سرعة الوصول لرمى جمرات العقبة الكبرى.

تعليقات

تعليق

loading...