أخبار الساعة ثقافة

تكريم الطلاب الفائزين بالمؤسسات التعيلمية المغربية فى مسابقه مصر فى عيون اطفال المغرب 

IMG-20210225-WA0032
تأليف nissaa

نظم مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بسفارة جمهورية مصر العربية ظهر اليوم الخميس الموافق25فبراير2021

حفل تكريم لطلبة وطالبات المؤسسات التعليمية بالمملكة المغربية المشاركين فى المسابقة المنظمة تحت رعاية السفير / اشرف ابراهيم سفير جمهورية مصر العربية بالمملكة المغربية و تحت عنوان  » مصر فى عيون أطفال المغرب » وذلك بمقر سفارة جمهورية مصر العربية بحى
الرياض –المملكة المغربية
وبدء الحفل بالسلام الجمهورى المصرى والنشيد الوطنى المغربى استهل فقرات الحفل  بكلمة من سعادة السفير /  اشرف ابراهيم رحب فيها بالحضور واثنى على اللوحات المشاركة التى تنم عن مواهب متميزة وحث الطلاب على تنمية مواهبهم وتقديم المزيد من الاعمال الفنية المميزة وشكر سيادته المؤسسات التعليمية على دعمهم للطلاب  وحثهم على الاهتمام بالمواهب وتلت كلمة سيادته تقديم فقرات  الحفل من الأستاذة / هبة بهاء الدين الملحق بمركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بسفارة جمهورية مصر العربية بالمملكة المغربية وبدءت بكلمة ترحيبية بسعادة السفير والسادة مديريين المؤسسات التعليمية والطلبة والطالبات والحضور الكريم  وتم تكريم المؤسسات التعليمية المشاركة والطلاب الفائزين
وعددهم28طالب ( 16طالبة و 12 طالب) من عدد 6 مؤسسات تعليمية  فائزة
قلد  السفير المصري أشرف ابراهيم  السادة مديرى المدارس بدرع  مقدم من وزارة التعليم العالى وشكرهم على دعمهم للطلاب وحثهم على استمرار رعاية المواهب وخاصه الاطفال فى عمر الزهور .
جدير بالذكر ان المسابقه اقيمت العام الدراسى الماضى ونظرا لظروف فيرس كورونا ومنع التجمعات لم يتمكن مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية من تكريم الطلاب فعليا ولكن اقيم معرض افتراضى على صفحه المركز بجميع الاعمال المشاركه وسوف يتم عرض الاعمال الفائزة فى البوم مخصوص يوضح جميع الاعمال الفائزة  .
IMG-20210225-WA0035
وايضا شاركت اعمال الطلاب بمسابقه يوم التراث المقامة من قبل وزارة السياحه والاثار وسيتم ارسال شهادات الطلاب المشاركين بالحقيبة الدبلوماسية قريبا وسيتم ارسالها للمؤسسات .
عرفت المسابقة مشاركة 6 مؤسسات تعليمية من المملكة المغربية ب 249عمل وهم (مؤسسة الجزرى ،مؤسسة السعادة ،مؤسسة شمس الاصيل ، مؤسسة الجليل ، مؤسسة مفتاح المستقبل ، مؤسسة ابن ادريس).

تعليقات

تعليق