أخبار الساعة ثقافة

« رحلة خاطفة إلى سويسرا »كتاب جديد للجمعية المغربية للباحثين في الرحلة

تأليف nissaa

أصدرت الجمعية المغربية للباحثين في الرحلة، ضمن منشوراتها، نصا رحليا جديدا بعنوان « رحلة خاطفة إلى سويسرا » للكاتب المغربي أحمد الدحشري، وقدّم له الأستاذ بوشعيب الساوري.

  ومما جاء في تقديم هذا النص الرحلي « عمد أحمد الدحرشي إلى تحويل فعل السفر كحدث وقع إلى مجموعة من الأحاسيس والمشاعر التي تجسد تفاعله مع ما عاشه من أحداث, وما تفاعل معه من مشاهد وقيم وكلها تعد غير مألوفة لديه بشكل خاص ولدى ثقافته بشكل عام. إضافة إلى ذلك, فإن الرحالة لا يكتفي بوصف الواقع الذي عايشه هناك, بل ينقل تجربة شخصية وحميمية تعبر عن أثر وصدى المرئي والمعاش في نفسيته.
فرض الحضور القوي للمتاحف والمعالم الأثرية والنصب التذكارية استدعاء قويا للمعرفة التاريخية للكاتب, أضاء بها الكثير من المزارات السياحية والشخصيات الخالدة في الذاكرة الإنسانية, كما سمحت له بتقديم بورتريهات عن بعض الشخصيات الأدبية والفكرية والسياسية (لينين, غاندي, جان جوني, روسو, تشارلي شابلن. ..) التي تحضر من خلال النصب التذكارية المحفزة للكاتب ليتحدث عنها انطلاقا من ذاكرته القرائية التي مكنته من تقوية المرئي بالمقروء الذي كان موجها في كثير من الأحيان لفعل السفر ومؤثرا فيه.
إذا كانت كتابة محكي سفر تعني الرغبة في تقاسم تجربة الرحلة التي تمت بالفعل من خلال سردها, فالدحرشي يحرص دائما على استحضار المتلقي أولا بتشويقه, وثانيا بجعله شريكا في فعل السفر وجعله يرى ما يراه, إذ يضع نفسه في مكان قارئه لجعله يفهم ما يحاول وصفه ويتصرف كما لو كان هو نفسه يرى المناظر الطبيعية الموصوفة وكأنه يتعاون معه لخلق الرؤية, وثالثا بتقمص الكاتب دور الدليل الموجه له والميسر لفعل السفر انسجاما مع البعد التعليمي للنص الرحلي. « 

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق