أخبار الساعة المجلة

في المغرب مواقع التواصل الاجتماعي تنتفض ضد التنمر

child
Avatar
تأليف nissaa

ليس الطفل الأسترالي كودان وحده هو ما يعاني من التنمر هذه هي الرسالة التي حركت ألاف المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للانتفاض لمواجهة ظاهرة التنمر في المجتمع بشكل عام وفي المؤسسات التعليمية بشكل خاص

فعقب نشر كودان الطفل الأسترالي الذي يعاني من قصر القامة فيديو يهاجم المجتمع ويهدد بالانتحار ويطلب من والدته أن تقتله لأنه أصيب بالاكتئاب بسبب تنمر التلاميذ عليه في المدرسة انتفض عدد من المشاهير حول العالم لمساندة الطفل وتم جمع أكثر من 420 ألف دولار لدعم الطفل في حملة اشترك فيها مشاهير وصحفيين حول العالم كما دعاه لاعبي المنتخب الوطني الاسترالي للرجبي  » اللعبة الأكثر شعبية في أستراليا » لحضور مباراتهم القادمة كضيف شرف .

أما في المغرب فالوضع لا يختلف كثيرا حيث نشر أحد مصابي التقزم الغضروفي فيديو يدعو فيه المغاربة الي تربية أبنائهم بعيد عن التنمر وأنه كان يتجنب السير في الشوارع بسبب خوفه من التنمر ، وأن الأباء يضحكون على تهكم أبنائهم على قصار القامة بدلا من توقيع العقاب عليهم لأنهم يأذون مشاعر الآخرين 

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي انطلقت حملة ضد التنمر ونشر عدد من الفاعلين بموقع الفيس بوك  حيث روت سكينة قصتها عبر مجموعة الرائعة وقالت  » أنها كانت تعاني من ضعف السمع منذ الصغر مما اضطرها الي ارتداء سماعات طبية بالإضافة إلى معاناتها من مشكلات في النطق مما عرضها للتنمر في المدرسة منذ الصغر .

ورفعت ماجدة هاشتاج  » جميعا من أجل مجتمع بلا تنمر  » وهي تروي قصتها مع التنمر حيث عانت منه منذ الطفولة بسبب اصابتها بالبرص وكانت ترفض الخروج من المنزل أو الذهاب للمناسبات الاجتماعية بسبب تهكم المحيطين بها عليها ودعت ماجدة المجتمع إلى تقبل الآخر بعيوبه ومشاكله التي لم يختارها وفي الغالب تكون ابتلاء من الله للشخص .

تعليقات

تعليق