أخبار الساعة مشاهير

 » لا ڭار » مسرحية جديدة من بطولة هند بن جبارة

تأليف nissaa

أنتجت شركة الرواد مشروعها المسرحي  » لاڴار « . في إطار التعاقد بين #act4community_khouribga

و  #sociétèAROUD    الذي يدخل في إطار تنفيذ البرنامج السوسيو ثقافي الرامي إلى المساهمة في التنمية الثقافية والفنيةعبر دعم و تشجيع المقاولات الثقافية و الابداعية، وخلق قيمة مضافة من خلال المجال الثقافي و الفني.

 » مسرحية  » لاڴار  » هي اجتماعية كوميدية تحكي قصة مجموعة من الأشخاص التقوا بمحض الصدفة في محطة القطار لكنهم جميعا يشتركون في هدف واحد هو الحلم بالمغادرة بغية تحقيق أحلامهم المؤجلة.

تشاء الظروف أن يلتقي هؤلاء الأشخاص في محطة غريبة، زوارها غير عاديين حراسها غريبي الأطوار، حتى توقيت القطار غريب  حيث لا أحد يعلم بوقت قدومه أو توقفه في هذه المحطة، الجميع يبحث عن موضع قدم لكن بدون جدوى، في هذه المحطة الغريبة كل شيء متوقف.

 مسرحية  » لاڴار  » تطرح عدة قضايا اجتماعية في قالب كوميدي ينقل المتلقي من زمان إلى زمان و من غرابة إلى أخرى، من خلال شخصيات مركبة، بداية من بائع الكتب الذي اتخذ من المحطة سكنا له، تتخبطه ذكريات الماضي و حلم السفر بعيدا عن هذه المحطة التي اجهزت على كل أحلامه البسيطة، و شخصية السكير الذي لم يعد يعرف أي اتجاه يأخذ، محبط تتقاذفه الرغبات بين المغادرة والبقاء، حارس المحطة والذي ينتظر فرصة من أجل ترقية طال انتظارها، و امرأتان يختلفان في كل شيء لكنهما يشتركان في ماض هزمهما و أنكر عنهما حياتهما .

في هذه المحطة يحاول الجميع شرح دوافعه من أجل المغادرة لكن تشاء الظروف أن يأتي أمر من الأعلى  يخبر الحارس بزيارة مهمة من اشخاص مهمين حيث يطلب منه رئيسه أن يتخذ جميع الاحتياطات من أجل تحسين المحطة وابعاد كل المتسولين و الغير اللائقين، فيجد الحارس نفسه محرجا بين رغبة رئيسه و غياب نوع المسافرين الذي يطلبهم فيلجأ إلى حيلة لعلهه يحظى برضا رئيسه، فيطلب من الكتبي و السكير والمرآتين أن يغيروا من مظهرهم و يتظاهروا بأنهم من طبقة راقية وأن المحطة من أحس المحطات، و بعد عدة محاولات و تحديات يستطيع الجميع تغيير سلوكه، لكن تأتي المفاجأة أخيرا بعدم  حضور أي لجنة وأن الأمر  لا يعدو سوى حلم من أحلام أخرى لا تتحقق، لتسقط المحطة من جديد في صمتها المعتاد و تردد أحلامهم المؤجلة.

هذا العمل المسرحي من تأليف عبد المجيد أذهابي وإخراج عبد العزيز اوشنوك، تشخيص : منصور بدري، هند بن جبارة، سارة فارس، عبد الرزاق ولد عامر، كرم لمراني.

سينوغرافيا : محمد أمين الفاضلي، إضاءة : جواد احديدو، موسيقى : يونس بوجنويت، المحافظة العامة : مهدي حداد و عبد الإله بعلواش، فيما أسندت الإدارة والعلاقات العامة ل يونس بوجنويت.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق