أخبار الساعة مجتمع

مؤسسة محمد الخامس تنظم حملات طبية بإقليم فكيك

تأليف nissaa

تختم مؤسسة محمد الخامس للتضامن برنامج الحملات الطبية للقرب لسنة 2021، بتنظيم حملة طبية كبرى بإقليم فكيك، من الخميس 23 إلى غاية السبت 25 دجنبر 2021.

وأبرز بلاغ للمؤسسة، أن هذه الحملة تأتي عقب الحملتين الطبيتين اللتان تم تنظيمهما في نونبر الماضي، بكل من إقليمي تازة وتاونات، واستفاد أزيد من 6700 شخص معوز من علاجات متخصصة وعمليات جراحية، مضيفا أن حملة هذين اليومين تهدف إلى تقريب الخدمات الطبية الأساسية من الساكنة، والرفع من جودة التغطية الصحية في المناطق التي تعاني نقصا في هذا المجال.

وأشار ذات البلاغ إلى أن الحملة ستنظم بالتوازي في مستشفى الحسن الثاني ببوعرفة، وفي جماعة تالسينت، بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والمديرية الإقليمية للصحة بوجدة، والمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة، والمندوبية الإقليمية للصحة لفكيك، والسلطات المحلية، والمركز الوطني محمد السادس للمعاقين في سلا، وجمعية العمل الاستعجالي ” Action Urgence ” المتعاقدة مع المؤسسة.

وبين البلاغ ذاته أنه سيتم خلال الحملة إجراء عمليات جراحية بالمستشفى الإقليمي لبوعرفة، لفائدة 210 شخصا، في تخصصات جراحة البطن والأنف والأذن والحنجرة والمياه الزرقاء، كما سيتم تقديم علاجات متعددة التخصصات، لسكان جماعة تالسينت والجماعات المجاورة بني تجيت وبومريم وبوشاون.

وسيستفيد السكان، حسب المصدر ذاته، من الاستشارات العامة والخدمات الطبية المتخصصة في الطب الباطني وطب النساء والتوليد وطب الأطفال وطب الأسنان وأمراض الروماتيزم وأمراض القلب والأمراض الجلدية وطب العيون، مؤكدا ان هذه الاستشارات ستتيح أيضا تشخيص الأشخاص الذين يعانون من المياه الزرقاء و / أو حالات الاستعجالية، التي ستتم التكفل بها بشكل مباشر من قبل الفرق الطبية بمستشفى بوعرفة.

ومن أجل توفير الرعاية اللازمة وتلبية طلب السكان في ظل أفضل الظروف، يقول البلاغ، تمت تعبئة فريق مهم، مكون بالإضافة لفريق متعدد الاختصاصات للمؤسسة والطاقم الشبه الطبي، من طاقم مؤلف من أكثر من 100 طبيب عام واختصاصي من المستشفى الاستشفائي الجامعي بوجدة، والمندوبية الإقليمية للصحة ببوعرفة، والجمعية الطبية الشريكة “جمعية العمل الاستعجالي”.

تجدر الإشارة إلى أن حصيلة الحملة الطبية الجراحية المنظمة بتاونات في الفترة من 25 إلى 27 نونبر الماضي، استفاد منها 3827 مستفيد، من بينهم 2108 إمرأة، وشهدت إجراء 10 آلاف و857 فحصا طبيا، بما في ذلك 4577 استشارة في الطب العام والطب التخصص، و6268 تحليلا بيولوجيا وإجراءات الأشعة، وكذا استفادة 153 مواطنا من الجراحة، بما في ذلك 100 حالة للمياه الزرقاء، و35 جراحة باطنية، و11 جراحة العيون (الظفرة)، و7 في الأنف والحنجرة، (تضخم الغدة الدرقية والغدة الدرقية، واستئصال اللوزتين وغيرها)، وتشخيص 34 حالة للمياه الزرقاء، منها 21 حالة تحتاج لتدخل جراحي، بالإضافة إلى 18 تحويلات طبية للحالات المستعجلة للعلاج بمستشفى تاونات.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق