أخبار الساعة سكسولوجيا

ما هو الطول المثالي للعلاقة الحميمية ؟

تأليف nissaa

لا يوجد وقت محدد للوقت الذي يجب أن يستمر فيه الجماع بين الزوجين، وخاصةً مع اختلاف تعريف الجنس في كل علاقة، فبعض الرجال يعتبرون مدة الجنس هي مدة إيلاج العضو الذكري في المهبل، والبعض الآخر يحسب مدة العلاقة من بداية المداعبة وحتى الوصول للنشوة الجنسية لكل شريك.

كما يمكن أن تختلف مدة الجماع في كل مرأة تحدث العلاقة الحميمة بين الزوجين عن المرّة التي تليها.

وبالتالي يصعب تحديد مدة الجماع ومدى استمرارها بين الزوجين.

ويعتبر الأمر الضروري هو مدى شعور الزوجين بالمتعة والرضا خلال ممارسة العلاقة الحميمة وليس المدة الخاصة بها.
وهناك عدة عوامل رئيسية تتحكم في طول العلاقة الجنسية وهي ..,

تعريف الجنس لدى الأشخاص

كما ذكرنا من قبل، فإن تعريف الجنس يختلف من شخص لآخر، فالبعض يعتبرونه بداية من المداعبة الجنسية وحتى الوصول إلى النشوة الجنسية أو هزة الجماع، والبعض الآخر يقصرونه على مدة الإيلاج فقط.

النشوة الجنسية لدى كل شريك

عامل آخر هام يؤثر على مدة الجماع، وهو مدى شعور كل طرف بالنشوة الجنسية، مما يساعد على التحكم في وقت الممارسة.

القيود الخارجية

يُقصد بالقيود الخارجية هي العوامل التي يمكن أن تؤثر على مدة الجماع، مثل وجود أطفال في المنزل أو وقت الذهاب إلى العمل وغيرها.

فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبب وجود أطفال بالمنزل في تقليل مدة الجماع بين الزوجين، كما يمكن أن تتأثر مدة الجماع بوجود موعد هام للعمل في حالة ممارسة العلاقة الحميمة صباحاً وقبل الذهاب إلى العمل.

الشعور بألم أثناء ممارسة الجنس

قد يتسبب الجنس في الشعور بألم لدى أي من الطرفين، وينطبق هذا على الرجال والنساء ولكنها أكثر شيوعاً بين النساء، مما يضطر الزوج لتقصير مدة الجماع وذلك لتخفيف الألم الناتج عن العلاقة الجنسية.

وينصح باستشارة الطبيب في حالة الإصابة بألم الجماع حتى لا يؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين.

الإصابة بالتوتر والقلق

يمكن أن يؤثر التوتر والقلق على مدة الجماع بين الزوجين، وذلك لأن الشعور بالتوتر يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية نتيجة انخفاض مستويات هرمونات الذكورة والأنوثة، وارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول المعروف بهرمون التوتر.

وقد يرجع التوتر إلى عدة أسباب مثل الخوف من ممارسة الجنس أو الضغوط التي تشكل عبئاً على أحد الزوجين أو كلاهما، وكذلك قلة النوم وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

المرحلة العمرية لدى الزوجين

تعد المرحلة العمرية لدى الزوجين من أهم الأسباب التي تؤثر على طول مدة الجماع الأمثل، فمع تقدم العمر، يصعب على الزوج الإستمرار في الجماع لفترة طويلة مثلما كان يفعل وهو في سن صغيرة، وذلك لأنه يشعر بالتعب والإرهاق ويفقد القوة العضلية التي تساعده على ممارسة الجنس.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق