تجارب ملهمة

منصف السلاوي حديث الساعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

monsef
Avatar
تأليف nissaa

منذ ظهوره أمس الى جوار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أن عينه  مستشارا رئيسيا رفيعا لقيادة الجهود الأمريكية في تطوير لقاح لفيروس « كورونا » في البلاد أصبح الطبيب المغربي الأصل منصف السلاوي حديث مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث انتشر فيديو قديم للطبيب السلاوي في لقاء له عبر القناة الثانية المغربية للدوزيم خلال حضوره أحد المؤتمرات الا و ت ر

ومن ناحية أخرى قال الأكاديمي كمال المسعودي في منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك « عنونه ب » على مسؤوليتي « أنه عندما التحق بجامعة بروكسيل سنة 1986 لإتمام دراسته في البيولوجيا الجزئية, التقى هو وصديقه محمد الشكري, أستاذ بكلية الطب بفاس حاليا ، منصف السلاوي ، الذي كان قد أنهى أطروحته في البيولوجيا الجزئية ، قبل أن تتوطد علاقتهما معه عندما عرفا أنلي نا د

وأضاف المسعودي أن منصف السلاوي كان يوصله هو ومجموعة من الزملاء إلى الحي الجامعي, نظرا لصعوبة التنقل, خاصة في المساء, وكان ينصحهم ويشجعهم, عندما كانوا في بداية مسار تحضير الدكتوراه, وكان ذا حماس كبير, ثم استرسل قائلا: « أتذكر جيدا لما حكى لنا ما حدث له حين عاد إلى المغرب, حاملا دكتوراه, وهو متحمس لخدمته; فتوجه إلى كلية الطب بالرباط ليقترح تقديم محاضرة في اختصاصه بشكل تطوعي, فاستحسنت مسؤولة الشعبة الفكرة في البداية, وحددت تاريخ المحاضرة, غير أنه بعد ذلك بيوم سيخبر بأن المحاضرة ألغيت بدون تقديم أيّ مبرر « .

ويضيف المسعودي « كرر منصف العرض نفسه لكلية الطب بالبيضاء, وكان الصمت المطبق هو الجواب » ثم يضيف موضحا « أردت أن أروي هذه الحادثة اليوم لأني أتذكر الحسرة والأسف اللذين كان عليهما, وأتذكره وهو يكرر ‘لا أريد منهم المال ولا أي شيء ، أريد فقط أن أفيد بلدي ، والبيولوجيا الجزئيّة علم حديث ، ومهم للصحة العمومية ، ويمكنني أن أقدم الكثير ‘.

ثم أنهى الأكاديمي كمال المسعودي حديثه قائلا: « سنوات بعدها, ركن منصف السلاوي للعمل في المهجر, بعدما تبخرت كل أحلام العودة, كما تبخرت عند العديد من الذين تتبعوا مسارا مشابها ».

تعليقات

تعليق