أخبار الساعة المجلة

مهرجان من أجل النساء والعلم يسلط الضوء على تفوق المرأة في مجال العلوم

تأليف nissaa

نظمت مؤسسة لوريال واليونسكو، يوم الثلاثاء 7 دجنبر، حدثا استثنائيا بعنوان « مهرجان من أجل النساء والعلم » احتفالا بتفوق النساء في مجال العلوم، وتسليط الضوء على باحثات سطع نجمهن عبر العالم، وكُن ملهمات في مجال تخصصهن.

والذي شهد    تنظيم ندوات وحوارات وموائد مستديرة لتبادل الأفكار والآراء والخبرات، بمشاركة أزيد من 40 شخصا من مختلف أنحاء العالم، ما يُمثل 40 محتوى حصري، وأزيد من 12 ساعة من الفيديوهات الملهمة

نقاش قائم على سؤالين جوهريين:

مثل مهرجان من أجل النساء والعلم فرصة للتفكير في سؤالين محوريين برزا بقوة خلال فترة الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، وأصبحا ذو أهمية بالغة في الوقت الراهن:

·         تعزيز الصحة العالمية:ما هو الدور الذي ستضطلع به العالمات في تحديد جداول الأعمال الجديدة للبحوث الطبية وفي تطوير نظم صحية جديدة قادرة على الصمود أمام الصدمات الكبيرة، مع ضمان استفادة الجميع من العناية الصحية اللازمة؟

·         فك شفرات ورموز الثورة الرقمية التي تسارعت وتيرتها بشكل استثنائي وملحوظ خلال فترة انتشار الوباء العالمي، وتسجيل آثار كبيرة على مختلف مجالات الحياة اليومية. السؤال المطروح في هذا الصدد، كيف نضمن مساهمة الباحثات في مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا بشكل كامل في التكنولوجيا العلمية الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وعلوم الروبوتات وعلوم المواد وتخزين الطاقة؟ ما هو السبيل إلى التأكد أن هذه التطورات تعود بالنفع على الجميع دون تحيز أو تمييز؟

إلى جانب التعمق في الإجابة عن هذين السؤالين، تم تنظيم نقاشات للحديث عن الصعوبات التي تواجهها العالمات في الحصول على مناصب عليا في مجال تخصصهن، وكيفية التغلب على الأحكام والأفكار المسبقة وأوجه الإجحاف ومظاهر عدم المساواة المنهجية التي تقف في مسار تحقيق النساء لأهدافهن وإحراز التقدم والتطور المطلوب.

برنامج لوريال – اليونسكو للنساء في مجال العلوم – التزام طويل الأمد

التزمت مؤسسة لوريال واليونسكو على مدى أزيد من 20 سنة على دعم النساء العالمات ليسطع نجمهن والتعريف بمواهبهن، ومشاركة قصصهن الملهمة مع الجيل الصاعد، وذلك لاقتناعهما الكامل بأن العالم يحتاج إلى العلوم، والعلوم في حاجة ماسة للنساء.

وتحتفل مؤسسة لوريال ويونسكو سنويا بخمس باحثات متميزات عبر العالم، كما يدعم البرنامج أكثر من 250 عالمة شابة في جميع أنحاء العالم.

ونجح البرنامج منذ إحداثه سنة 1998 من مواكبة 122 فائزة، وأزيد من 3800 شابة في مجال العلوم في أزيد من 110 بلدا ومنطقة عبر العالم.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق