أخبار الساعة مجتمع

نتائج برنامج « نساء شركاء التقدم » في ندوة رقمية

gossor
Avatar
تأليف nissaa

دعت  جمعية جسور – ملتقى النساء المغربيات لحضور  ندوة رقمية من أجل عرض النتائج المتعلقة ببرنامج نساء شركاء التقدم المنجز بالتعاون مع كرسي جبران خليل جبران بجامعة مريلاند، وبتمويل من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية MEPI.

وقد جاءت خريطة تنفيذ البرنامج على النحو التالي

في المرحلة الأولى من البرنامج 2017-2019 تم تحديد مجالين من مجالات التدخل ذات الأولوية من طرف القيادات النسائية:1/ تعزيز المساواة والمواطنة.2/ محاربة العنف ضد المرأة والفتاة.

وتتابعت الأنشطة من خلال التدريب على القيادة لصالح الشباب، وأيضا عرض مقاطع فيديو تشجب العنف اللفظي في بعض الأمثال المغربية، وتأسيس لجنة سنة 2017 بالتعاون CRDH والجمعية المغربية للنساء القاضيات، هذه اللجنة تتألف من فريق من الخبراء يضم محامين وقضاة ونواب وكلاء الملك، وذلك للوقوف على التطبيق العملي للقانون 103.13 كما كان الفن حاضرا أيضا باعتباره أحد الوسائل التي تستعملها الجمعية.

قررت جمعية جسور – ملتقى النساء المغربيات – سنة 2019 مع شركائها تمديد البرنامج حتى نهاية 2020، وبالتالي فإن المداخلة ستنصب على أربعة محاور وهي كالآتي:

– محور العنف: مكن البرنامج من تنظيم اجتماعيين اقليميين عربيين جمع ممثلو ثماني دول من أجل مناقشة الإطار القانوني لمحاربة العنف ضد المرأة. وقد تم تنظيم الاجتماع الأول بشراكة بين المجلس الجهوي لحقوق الانسان بالدارالبيضاء والجمعية المغربية للنساء القاضيات « حول العنف ضد المرأة بين تطبيق

القوانين والفقه » بالدارالبيضاء يومي 25 و 26 نونبر 2019. والاجتماع الثاني نظم بتاريخ 28 ماي 2020 على شكل ندوة عن بعد حول العنف ضد النساء خلال جائحة كوفيد 19.

– المحور الجامعي: مكن البرنامج من إطلاق مسابقتين تجمعان بين المعارف القانونية حول النوع الاجتماعي وفن البلاغة لفائدة عشرين طالبا تم اختيارهم، وخلال كل مسابقة تلقى كل طالب تكوينا لتمكينهم من تقنيات ومهارات التحدث أمام الجمهور، وتم تزويدهم بأدوات الترافع والبلاغة وبالمعرفة حول موضوع حقوق المرأة الذي كان موضوع مرافعتهم. ثم إجراء ثان على المستوى الجامعي من خلال لقاء في جامعة العلوم

الانسانية بالرباط بحضور 150 مشاركا. هذه الاجراءات داخل الجامعات ضرورية لفتح نقاش واسع على المستوى الأكاديمي والعلمي، لفهم الأسباب الجذرية لعدم المساواة بين الرجال والنساء، وعدم احترام حقوق المرأة والعنف الممارس ضدها.

– المحور الرقمي: الشباب جيل دائم التواصل، ومن الضروري أن تتضاعف هذه الاجراءات لتعزيز ثقافة حقوق الانسان الكونية في المجتمع، خاصة بين الشباب باستخدام التقنيات المبتكرة من أجل الترافع الرقمي والفني لتعزيز قيم المواطنة. لذا، أصبح من المهم اليوم التواصل معهم من خلال هذه القناة لتكوين الشباب على قيم حقوق الانسان بأدوات وتقنيات الترافع الجديدة، حتى يصبحوا فاعلين في تغيير مجتمعه، لأن الابتكار والابداع الفني ورقمنة الترافع هي الأليات الجديدة التي تستخدمها جمعية جسور – – ملتقى النساء المغربيات- لتعزيز حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة.

– محور الشباب: نسعى من أجل مشاركة تجربتنا، بحيث مكن البرنامج من إعداد الشباب لتمكينهم من استيعاب مفاهيم العدالة والحقوق والمساواة، وبالتالي إدراك أهمية مجتمع يقوم على المساواة بين أفراده في الحقوق والواجبات.

سوف تقدم نتائج هذه المحاور ومختلف الأنشطة الجهوية للتوعية التي قام بها الشباب المكونون في المناطق المستهدفة وهي خمسة مناطق: الرباط سلا القنيطرة، الجهة الشرقية، فاس مكناس، خنيفرة بني ملال، وسوس ماسة.
يذكر أن جمعية جسور – ملتقى النساء المغربيات – تأسست سنة 1995 من طرف مجموعة من النساء، وهي جمعية غير ربحية ، تهدف إلى تعزيز مجتمع أكثر مساواة وإلى تعزيز وجود المرأة على الساحة الوطنية وعلى جميع المستويات، وفي جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والثقافية، التي تهم مجال عمل منتدى المرأة المغربية FFM والتي تمكنت من استكشافها على مدار 20 سنة الماضية.

يمكنكم الانضمام إلى الندوة ومتابعتها  من خلال تعليقاتكم المفصلة حول هذه المغامرة الجميلة والرائعة، والتي ستقام  يوم 26/11/2020 على الساعة  3 زوالا عبر تطبيق ZOOM :  https://us02web.zoom.us/j/81486847069?pwd=dXhpSllaSTcrN3NtZnFzU2t4RGphZz09.

تعليقات

تعليق