أخبار الساعة صحة

هذه أهم الطرق لمواجهة نوبات الربو

image

تتسبب بعض العوامل في تعرض مرضى الربو لنوبة، مثل حبوب اللقاح ورائحة العطر النفاذة وعث الغبار المنزلي، فيشعر المريض حينئذ بضيق في الصدر ويواجه صعوبة في التنفس.

ويمكن للمرضى مواجهة هذه النوبة باستعمال بخاخ الطوارئ أو اتباع بعض تقنيات التنفس، مثل التنفس مع ضم الشفاه، أو اتخاذ وضعيات معينة للجسم، مثل وضعية حارس المرمى.

وكعلاج قياسي يستعمل مرضى الربو بخاخ يحتوي على الكورتيزون بمعدل مرة إلى مرتين يومياً، مما يسهم في توسعة الشعب الهوائية. وينبغي على المريض اصطحاب البخاخ معه دائماً لاستعماله في حالات الطوارئ.

التنفس مع ضم الشفاه
يمكن تحسين التنفس باتباع بعض تقنيات التنفس أو اتخاذ وضعيات معينة للجسم، مثل تقنية التنفس مع ضم الشفاه؛ حيث يتم ضم الشفتين على نحو مرتخ، ثم إخراج زفير في ظل مقاومة، مما يعمل على إطالة مرحلة الزفير وإخراج المزيد من الهواء من الرئة. وبالتالي يقل الانتفاخ المفرط للرئة، ومن ثم يتمكن المريض من التنفس بشكل أفضل مجدداً.

وللغرض ذاته، يمكن الاستناد بالذراع في عدة وضعيات، منها وضعية حارس المرمى، أي الاستناد بالذراعين على الفخذين أو الاستناد بذراع على الحائط في وضع جانبي، والاستناد بالذراع الآخر على الخصر أو الاستناد بالذراعين على الدرابزين.

وشدد البروفيسور لوماتش على ضرورة استدعاء الطبيب إذا لم يشعر المريض بتحسن بعد مرور 10 دقائق من استنشاق بخاخ الطوارئ، محذراً من أن عدم علاج نوبة الربو الشديدة أو علاجها بشكل غير كاف قد يفضي في أسوأ الحالات إلى الوفاة.

وبدوره قال اختصاصي الأمراض الباطنة البروفيسور بيرتهولد ياني إنه يمكن لمرضى الربو استعمال جهاز لقياس التنفس من أجل اكتشاف النوبة الوشيكة الحدوث في الوقت المناسب، ناصحاً المرضى بتلقي تطعيمات ضد الإنفلونزا والمكورات الرئوية.

موضوعات ذات صلة
كيف تتعامل مع حروق الأطفال؟
نقص فيتامين « بي 12 » يهدد النباتيين
أسترالي يخسر 30 كيلو من وزنه بحمية البطاطا
الصحة العالمية: واحد من كل 10 أشخاص عالمياً مصاب باكتئاب

تعليقات

تعليق