أخبار الساعة صحة

وزارة الصحة تدرج تلقيح ضد سرطان عنق الرحم للفتيات بالمغرب

تأليف nissaa

يرتقب أن تدرج وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اللقاح المضاد الفيروس الورم الحليمي البشري ( HPV)، المسؤول عن ظهور سرطان عنق الرحم وكذا سرطانات أخرى، ضمن الجدول الوطني للتلقيح، وذلك ابتداء من شهر أكتوبر 2022، وسيهم هذا التلقيح الفتيات البالغات 11 سنة خاصة منهن التلميذات اللواتي يتابعن دراستهن بالتعليم العمومي والخصوصي ومدارس البعثات الأجنبية.

وفي هذا السياق، وجهت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أخيرا، دورية مشتركة موجهة إلى المديرات والمديرين الجهويين للصحة والحماية الاجتماعية، ومديرة ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومندوبات ومندوبي وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالعمالات والأقاليم، والمديرات والمديرين الإقليميين لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وذلك حول موضوع التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري.

وأوضحت الدوية المشتركة لوزارتي الصحة والتربية الوطنية،  أن سرطان عنق الرحم يعد من أهم مشاكل الصحة العامة على الصعيد العالمي، حيث يشكل رابع أكثر السرطانات انتشارا لدى النساء، إذ تم تسجيل حسب المنظمة العالمية للصحة، أكثر من 000 604 حالة إصابة سنة 2020 وما يفوق 000 342 وفاة.

 

وعلى المستوى الوطي، تعاني سنويا أكثر من 000 52 من النساء من هذا المرض، كما يتسبب في وفاة حوالي 2000 امرأة سنويا، ويرجع السبب الرئيسي في ظهور سرطان عنق الرحم وكذا سرطانات أخرى إلى الورم الحليمي البشري أو ( HPV/ Human Papillomavirus)، بحسب الدورية.

كما تشير العديد من الدراسات إلى أن التلقيح ضد هذا الفيروس يعد من أهم استراتيجيات الوقاية من سرطان عنق الرحم مما جعل منظمة الصحة المالية توعي الدول الأعضاء بإدراج هذا اللقاح ضمن جدول التلقيحات المعتمدة وطنيا، تضيف الدورية.

 

وفي هذا الصدد، وبالموازاة مع المجهودات التي تبذلها بلادنا لتعزيز الصحة، وتنفيذا لتوجهات البرنامج الحكومي، وبغية الوقاية من سرطان عنق الرحم، ستعمل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على إدراج اللقاح المضاد الفيروس الورم الحليمي البشري ( HPV) ضمن الجدول الوطني للتلقيح، وذلك ابتداء من شهر أكتوبر 2022.

ويستهدف التلقيح جميع الفتيات البالغات من العمر 11 سنة خصوصا المتابعات لدراستهن بمؤسسات التربية والتكوين بالقطاعين العمومي والخصوصي وكذا مدارس البعثات الأجنبية، وستنظم هذه العملية بتعاون والتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة. وسيتم توفير اللقاح مجانا بمختلف مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وسيتضمن التلقيح جرعتين اثنتين تفصل بينهما على الأقل ستة أشهر، بحسب ماء في الدورية

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق