أخبار الساعة سكسولوجيا

5 أمراض تحمي منها العلاقات الحميمية

تأليف nissaa

أمراض عديدة تحمي منها ممارسة العلاقات الحميمية كما نشر موقع the health الأمريكي

الأمراض المعدية
أكدت بعض الدراسات، أن الجماع يساعد بشكل كبير على تقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات والبكتيريا والفطريات، خاصةً إذا قام الزوجان بممارسته أكثر من مرتين في الأسبوع، بالتالي تقل فرص إصابتهم بالأمراض المعدية عند المواظبة عليه، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

النوبة القلبية
بما أن الجماع يحافظ على استقرار ضغط الدم، فمن الطبيعي أن يساعد أيضًا على الوقاية من النوبة القلبية، لأن ارتفاع ضغط الدم من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بها.وهناك سبب آخر يجعل الجماع وسيلة فعالة للوقاية من النوبة القلبية، هو أن النشاط البدني المبذول عند ممارسته يساهم في تقوية عضلة القلب وتنظيم معدل ضرباته.ارتفاع ضغط الدم

سلس البول
يقلل الجماع من فرص إصابة النساء بمرض سلس البول بنسبة 30%، لأن الحركات التي يقمن بها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، بما في ذلك الأوضاع الجنسية، تساهم في تقوية عضلات الحوض، مما يجعلهن أكثر قدرة على التحكم في نشاط المثانة أظهرت دراسة منشورة بموقع المعاهد الوطنية للصحة NIH، أن الرجال المواظبين على ممارسة العلاقة الحميمة يتمتعون بضغط دم اقل عرضة لارتفاع عن الحد الطبيعي.

سرطان البروستاتا
كشفت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن الانتظام في ممارسة العلاقة الحميمة يوفر للرجال حماية ضد الإصابة بسرطان البروستاتا، لأن القذف يخلص الجسم من المواد الضار، التي تهدد خلاياها بخطر الالتهاب والتضخم والتحور لأورام خبيثة.

الاضطرابات النفسية
للجماع تأثير إيجابي على الصحة العقلية، حيث يفرز الجسم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة العديد من الهرمونات، التي تعمل على تحسين الحالة المزاجية وتقليل الشعور بالتوتر والقلق والوقاية من الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب.الأرق يساعد الجماع على تقليل الشعور بالأرق ليلًا، لأن الجسم عند ممارسة العلاقة الحميمة يفرز هرمون الأوكسيتوسين، الذي يحسن جودة النوم عند الرجال والنساء على حدٍ سواء.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق