أخبار الساعة سكسولوجيا

6 أخطاء شائعة بعد ممارسة العلاقة الحميمة

تأليف nissaa

نشر موقع The health ستة أخطاء شائعة يرتكبها الكثير من الأشخاص بعد ممارسة الجنس والتي قد تتسبب في إصابتهم بالحساسية أو تهيج بالمناطق الحساسة وهي ..,,

النوم بالملابس الصناعية

بعد ممارسة العلاقة الحميمة، يجب على النساء خلع الملابس الداخلية المصنوعة من الأقمشة الصناعية، مثل النايلون، لأنها ترفع درجة حرارة الجسم أثناء النوم وتزيد التعرق، وقد تؤدي أيضًا إلى الشعور بالحكة في الأعضاء التناسلية عند ملامستها للإفرازات المهبلية.

استعمال الغسول المهبلي

لا خلاف على أهمية تنظيف المهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن يحظر استعمال الغسول المهبلي، لأن جلد الأعضاء التناسلية عقب الجماع يكون أكثر حساسية، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات، بحسب الدكتورة أوما فايدياناثان، استشاري أول في قسم أمراض النساء والتوليد بمستشفى فورتيس في شاليمار باغ.

وأوضحت فايدياناثان أن أفضل طريقة لتنظيف المهبل بعد الجماع هي غسله بالماء الدافئ فقط.

استخدام المناديل المبللة

حذرت الدكتورة براتيما ثامكي، طبيبة التوليد وأمراض النساء بمستشفى الأمثرية في بيون، من تنظيف المهبل بعد العلاقة الحميمة بالمناديل المبللة، لاحتوائها على مواد كيميائية، قد تهدد الأعضاء التناسلية بالطفح الجلدي والعدوى.

إهمال تنظيف الألعاب الجنسية

لا يهتم البعض بتنظيف الألعاب الجنسية من آثار السائل المنوي والإفرازات المهبلية بعد ممارسة العلاقة الحميمة، مما يجعلها بيئة جاذبة للبكتيريا، ومن ثم تحدث الإصابة بالعدوى عند استعمالها مرة أخرى.

عدم غسل اليدين

من الضروري الاهتمام بغسل اليدين جيدًا بالماء الجاري والصابون بعد ممارسة العلاقة الحميمة، للتخلص من آثار السائل المنوي والإفرازات المهبلية، التي قد تكون ملوثة بالبكتيريا.

النوم بدون استحمام

يعتبر الاستحمام من الأمور التي لا غنى عنها بعد ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن يراعى أن يكون الماء المستخدم في التنظيف باردًا، لأن المياه الساخنة قد تشجع البكتيريا العالقة بالأعضاء التناسلية على النمو والتكاثر.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق