أخبار الساعة مجتمع

لحاق أمزميز يختبر قدرة العدائين على التحمل

تأليف nissaa

تحتضن منطقة أمزميز, الواقعة ضواحي مدينة مراكش, يومي السبت 16 والاحد 17 أكتوبر الجاري فعاليات الدورة الثالثة من لحاق أمزميز الإيكولوجي، في تحد جديد للسياحة الرياضية والبيئية والتضامنية.

وأكد بلاغ ل »جمعية ترايل المغرب » المنظمة لهذا الحدث الرياضي أن لحاق هذه السنة، المنظم تحت شعار « البيئة والتنمية المستدامة واكتشاف نظام بيئي طبيعي خلاب »، يتضمن سباقات عبر مسارات تختبر قدرة العدائين المشاركين على التحمل وفرصة اكتشاف روعة لحاق في قلب الطبيعة، وأيضا لحظة لإطلاق تحد جديد لمنظمي الحدث.
وأضاف أن المتسابقين سيخوضون خمسة سباقات في منطقة أمزميز، منها سباق 9 كيلومترات، المفتوح في وجه الهواة، بينما يمكن للأكثر خبرة المشاركة في سباقي 19 و29 كيلومترا عبر مسارات ذات تضاريس تتنوع بين الغابات والمنحدرات والمرتفعات.
وأشار المصدر ذاته، إلى أن السباقين الأصعب سيخصصان للعدائين الأكثر قدرة على التحمل، ويتعلق الأمر على التوالي بمسافتي 66 كلم و95 كلم ،الذي يجرى على مرحلتين.
وسيجمع هذا الحدث الرياضي ،بين الرياضة والمتعة والعمل البيئي والاجتماعي، حيث سيتم تنظيف المسار لمسافة 66 كلم بفضل مساعدة المتطوعين، لإثبات أن حماية البيئة ضرورية لتوفير مواقع لممارسة الرياضة في ظروف أفضل تحترم فيها الطبيعة وتنوعها البيولوجي ونظامها البيئي.

تعليقات

تعليق

تعليقات

تعليق